أنت غير مسجل في شبكة الامارات البيطرية . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
 
     


آخر 10 مشاركات معدات مصانع الاعلاف الالمانى من روبرايت انترناشونال مصر (الكاتـب : روبرايت انترناشونال مصر - آخر مشاركة : روبرايت انترناشونال مصر - )       عرض خاص لاصحاب مزارع المواشى (صنع العلف بنفسك) (الكاتـب : روبرايت انترناشونال مصر - آخر مشاركة : روبرايت انترناشونال مصر - )       مكبس العلف المحبب مونش الالمانى من روبرايت انترناشونال -مصر (الكاتـب : روبرايت انترناشونال مصر - آخر مشاركة : روبرايت انترناشونال مصر - )       مكبس العلف المحبب مونش الالمانى من روبرايت انترناشونال -مصر (الكاتـب : روبرايت انترناشونال مصر - آخر مشاركة : روبرايت انترناشونال مصر - )       مجرشة الحبوب صناعه ألمانيه فقط من روبرايت انترناشونال مصر - معدات مصانع الاعلاف (الكاتـب : روبرايت انترناشونال مصر - آخر مشاركة : روبرايت انترناشونال مصر - )       جميع قطع الغيار الالمانيه لمعدات مصانع الاعلاف من روبرايت انترناشونال مصر (الكاتـب : روبرايت انترناشونال مصر - آخر مشاركة : روبرايت انترناشونال مصر - )       المفتت الالمانى Roller Mill من روبرايت انترناشونال -مصر (الكاتـب : روبرايت انترناشونال مصر - آخر مشاركة : روبرايت انترناشونال مصر - )       عرض خاص لاصحاب المزارع الخاصه او للتصنيع الذاتى بالمزرعه (خيول-مواشى-دواجن-جمال ) (الكاتـب : روبرايت انترناشونال مصر - آخر مشاركة : روبرايت انترناشونال مصر - )       شركة روبرايت انترناشونال -مصر- قطاع معدات مصانع الاعلاف (الكاتـب : روبرايت انترناشونال مصر - آخر مشاركة : روبرايت انترناشونال مصر - )       مطلوب طبيب بيطري تخصص صقور (الكاتـب : بو مصبح - آخر مشاركة : Dr elsayed antar - )      

 
 
العودة  شبكة الامارات البيطرية > المنتديات الطبية البيطرية > منتدى تربية الدواجن
اسم العضو
كلمة المرور
 
 

رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 10-06-2009, 11:31 PM   [1]
DR.HUSSIN
::.مشرف مميز.::

الصورة الرمزية DR.HUSSIN









DR.HUSSIN is on a distinguished road


B23 أمراض الحبش


 

أولا: أهم الأمراض الأمراض الفيروسية.


النيوكاسل
مرض فيروسي سريع الانتشار يؤدي إلى خسائر اقتصادية كبيرة نظراً لارتفاع النفوق وانخفاض الإنتاج.
يصاب الرومي ( الحبش) بالمرض ويؤدي إلى نفوق مرتفع بالأعمار الصغيرة وتقل ضراوة المرض في الاعمار الكبيرة.

صفات الفيروس:
فترة الحضانة من 5-7 أيام وتتراوح من 2-14 يوم.
يتواجد الفيروس في المخ, الرئتين ,الغشاء المخاطي المبطن للقصبة الهوائية والأكياس الهوائية والطحال والنخاع العظمي.
يمكن أن يقتل الفيروس في البركس الخالي بعد 7 أيام في الصيف و14 يوم في الربيع والخريف و30 يوم في الشتاء لذلك المده التي تلزم بين التربة والأخرى يجب أن تؤخذ بالاعتبار.
أشعة الشمس تقتل الفيروس مباشرة لذا يجب المحافظة على المطعوم من التعرض لأشعة الشمس ودرجة الحرارة المرتفعة عند النقل والشراء والتحضين.
في حالة ذبح طائر مصاب بالنيوكاسل وحفظه في الثلاجة يعيش الفيروس لمدة 3 شهور تحت درجة حرارة صفر مئوي و 10 شهور تحت درجة حرارة – 20 درجه مئوية.
محلول الفورمالين بتركيز 2% أو 1% من احد محاليل اليود أو الكلور تقتل الفيروس خلال دقائق.

اشكال المرض:
أولا: العصبي
وتحدث الإصابة في الجهاز العصبي ويؤدي إلى ظهور أمراض عصبيه مميزه لمرض النيوكاسل وتكون حادة وتحت الحادة.

ثانياً: التنفسي ويصيب الحنجرة والقصبة الهوائية وباقي الجهاز التنفسي وتظهر المتاعب التنفسية على الطائر وتظهر بشكل حاد أو تحت الحاد.

ثالثاً: ألأحشائي
ويصيب الأمعاء وخصوصاً الإثنى عشر وفي ألمعده وفي ألغده بشكل خطير ويعتبر اشد الأنواع ضراوة ويظهر بشكل فوق الحاد أو الحاد ينفق الطائر دون ظهور أعراض مرضيه واضحة .

ملاحظة :
قد يصاب الطائر بأكثر من نوع من الفيروسات الضارية في نفس الوقت ويكون احد الأعراض طاغياً على الأخر حسب ضراوة الفيروس الذي أصاب الطائر.
كيفية انتقال العدوى:
1. عن طريق الطيور المصابة بالمرض وعن طريق طرح الفيروس مع الزرق وإفرازات الأنف خلال فترة ظهور الأعراض وبعد انخفاض نسبة النفوق لمدة تمتد إلى 3 - 4 أسابيع .
2. عن طريق الهواء داخل البركس من خلال الرذاذ المحمل بالفيروسات وخصوصاً إذا كانت التهويه سيئه.
3. عن طريق الأدوات المستخدمة في التربية والملوثة وكل مستلزمات الإنتاج لذا يجب العناية والتعقيم بشكل دوري ومستمر.
4. عن طريق العلف الملوث من دفعه مريضه سابقه أو نقلت من مزرعة ما بها إصابه.
5. عن طريق العاملين أو الزوار أو تجار الطيور أو المشرفين المزارعين والذين ينتقلون بين المزارع.
6. القوارض والطيور البريه .
7. مخلفات الطيور كافة لهذا ينصح بان الفتره الخاصة بالتربية يجب أن تكون على الأقل 2 – 4 أسابيع بين كل فوجين حتى يتم قتل الفيروس كلياً.
8. رمي الجثث النافقة دون دفن أو حرق حيث تصبح مصدر للعدوى عن طريق الحيوانات البريه والكلاب والفئران باستهلاكها للجثث حيث تنقل العدوى إلى مزارع سليمة اذ انها تفرز هذه الحيوانات الفيروسات لمدة 3- 4 أيام متتالية.
أهم الأعراض المرضية:
- تكون شديدة خصوصاً في الأعمار الصغيرة ونفوق عالي.
-الخمول وعدم القدرة على الحركه والامتناع عن الأكل وينتفش ريش الطائر ويجف
-ويظهر إسهال مائي اخضر اللون.
-الأعراض التنفسية على شكل صعوبة التنفس وحشرجة صوتيه وخصوصاً ليلاً.
- الأعراض ألعصبيه تتبع الأعراض التنفسية على شكل شلل في احد الأرجل أو كلاهما وارتعاشات عصبيه ودوران الطائر حول نفسه وتظهر أكثرها في رقبة الحيوان إلى الأمام أو الخلف أو الجانب.
- إذا كان المرض النوع الاحشائي يصاب الحيوان بالخمول والتهاب العيون مع افرازات بها والأنف تم يرقد الطائر ويموت خلال ساعات .
- تصل نسبة النفوق 5 -100 حسب ضراوة العدوى ودرجة المناعة و ألحاله ألعامه في قطيع الطيور والعوامل ألمؤثره من تغذية،تهويه ،ظروف جوية فترة النفوق تتراوح 7 -10 أيام وترتفع بعد اليوم الثالث من ظهور الأعراض ثم تبدأ بالانخفاض التدريجي
- انخفاض إنتاج البيض أو انقطاعه.
- النفوق في الطيور الكبيرة تصل إلى 5 -20 %وتمتد لعدة أسابيع وتكون نتيجة تعرض الطائرلأمراض أخرى نتيجة ضعف المناعة
- بعد انتهاء العدوى يبقى إنتاج البيض قليل لمدة قد تصل إلى 4 أسابيع .
التشريح:
إذا كانت الاصابه فوق الحادة فمن الصعب مشاهدة الأعراض التشريحية في الطيور النافقة خلال الأيام الأولى للمرض ومع استمرار المرض تظهر الأعراض التشريحية ألتاليه:
-التهاب شديد بالحنجرة والقصبة الهوائية مع افرازات مخاطية بالقصبة .
الأمعاء وخصوصاًًً منطقة الإثنى عشرتظهربقع نزفيه ومناطق تنكر زيه أو تقرحات وخصوصا في حالة الاصابه النوع الاحشائي .


في المتاخره تظهر بقع نزفيه على المعدة الغدية وفي بعض الاحيان تمتد إلى الجدران الداخلية "المعدة العضلية"

في بعض الأحيان تظهر بقع نزفيه على القلب والمسار يقا والأغشية السير وزيه.
احتقان الكلى والكبد والطحال.

تتضخم الأكياس الهوائية وقد يصاب الطائر بالمرض التنفسي المزمن وعندها تمتلى بالترسبات الفبرينيه و الاجسام المتجبنة.

في الطيور البالغة يلتهب المبيض وقناة البيض التهاب شديد ويصل في بعض الاحيان إلى الضمور.
الوقاية من الأمراض
التحصين
• تطبيق الشروط الصحية العامة .
• تجنب العوامل المجهدة للطيور.
• نظراً لعدم توفر علاج فعال ضد المرض فان التحصين ضد المرض هو السبيل الوحيد لمقاومة .
هناك عدة لقاحات مستعمله في تحصين الطيور:
• اللقاح الحي ضعيف الضراوة
• اللقاح إلي متوسط الضراوة
• اللقاح الميت
ننصح المربي بمتابعة قطيعه مع الأطباء البيطريين المختصين للحصول على النصح والإرشاد للتشخيص والتحصين والطرق الأنسب للتحصين .
العوامل ألمضعفه للقطيع:
-العوامل الجوية
-عدم تعريض الطيور للتيارات الباردة والاعتناء بالتدفئة.
-التهوية
-المحافظة على ألفرشه من حيث الرطوبة فبزيادتها تزداد الغازات وخصوصاً غاز النشارد وثاني اوكسيد الكربون ويزيد من تعرض الطيور إلى الالتهابات التنفسية والأمراض الطفيلية التي بدورها تضعف مناعة الطائر.
- التغذية
إعطاء الطائر علائق متزنة وبكميات مخصصه.
-الاصابه بأمراض أخرى
العمل على حماية الطيور من الأمراض التنفسية أو الكوكسيديا لذا يجب معالجة الطيور حسب المرض وبتوصيات الطبيب البيطري.
فترة التحصين
وتعتمد على قرارات الطبيب البيطري.
التقيد بالأمور الصحية :
لا يوجد لقاح يقي الطيور من المرض تماماً لذا يجب العمل على عدم دخول الفيروس إلى المزرعة وذلك بإتباع الطرق التالية:
1- منع دخول الغرباء والمربين والعاملين في مجال الدواجن إلى المزرعة.
2- منع دخول الطيور الغريبة وكذلك القوارض للوصول الى الاعلاف.
3- منع دخول مستلزمات سبق وان كانت تستخدم في بركسات لتربية الدواجن إلا بعد التعقيم.
4- عمل أحواض تعقيم أمام البركس.
5- العناية بالملابس الخاصة بالعناية بالطيور وتعقيمها.
6- الاعتناء بالمعالف والمشارب وتعقيمها دورياً.
7- إعدام الطيور المريضة ودفنها أو حرقها.
8- منع بيع الطيور المريضة.
9- عدم تخزين التبن أو نشارة الخشب بجوار البركس.
10- ترك البركس لمدة 2 – 4 أسابيع فارغ للقضاء على الفيروس.
11- العمل على معرفة محيط منطقة التربية ب 5كم واخذ الحيطة والحذر.

شكل يبين التهاب العين


مالعمل في حالة الاصابه بالمرض؟
اتبع مايلي:
تحصين الطيور مباشره بطريقة الرش.
حرصاً على عدم حدوث عدوى ثانوية نتيجة هبوط المناعة يجب إعطاء الطيور المضادات الحيوية مثل الاثروما يسين والتترامسين بمعدل 10 -20 ملليجرام/ طائر لمدة 3 – 5 أيام في حالة الاصابه المعوية يفضل إعطاء النيومامسين, التراميسين.
إعطاء الفيتامينات مثل أ د 3ه بمعدل 50000 وحده/ طائر يوم لمدة 3 – 5 أيام في مياه الشرب أو مع العلف.
ملاحظه:
*ماذا لو كان محصن الطيور بلقاح الحقن وظهرت الأعراض بلاصابه فيجب إعادة التحصين بلقاح لاسوتا بطريقة الرش. وسوف ينخفض النفوق في ظرف 3 أيام إذا تم التحصين الثاني بشكل جيد.
*ماذا لو كان التحصين في مياه الشرب أو بطريقة الرش وظهرت إصابات؟؟
يجب المبادرة باستخدام لقاح لاسوتا بطريقة الرش كما يجب تكرار التحصين بمياه الشرب أو الرش في فترات متقاربة كل(2 – 3) أسابيع.
العناية والمساعدة في اجتياز الطيور فترة المرض وذلك من خلال الاهتمام بالتغذية ورفع حرارة البركس أثناء الشتاء والبرد يجب لا تقل عن 25 درجه مئوية ليلاً ومنع التيارات الهوائية الشديدة.
وأيضا بس العلف بالدبس لتشجيع الطيور على تناول العلف.
جمع الطيور النافقة وتحت شروط صحية كل ساعتين من البركس والمحافظة على عدم سقوط الريش وجمع الفرش التي ترقد عليها الطيور وثم دفنه أو حرقه مباشره.
شكل يبين الخمول وعدم القدرة على الحركه








الجدري

مرض فيروسي يصيب الخلايا الطلائيه للجلد وخاصة المناطق الخالية من الريش أو الغشاء المخاطي المبطن للبلعوم والجزء العلوي من الجهاز التنفسي ويحدث غالباً بصوره فرديه ونادراً مايحدث على شكل اندلاع مرض.



هناك أربعة أنواع من هذه الحمات:-
1. جدري الدجاج.
2. جدري الحبش الرومي.
3. جدري الحمام.
4. جدري الكناري.

كيفية انتقال المرض:
عن طريق الطيور ألمصابه بالمرض إلى الطيور السليمه وتلعب الحشرات وخصوصا البعوض دورا اساسيا في نقل العدوى ومن خلال الجروح والخدوش الموجودة على المناطق التي تحدث فيها الاصابه وخصوصاً منطقة العرف والرعائين والأرجل والجلد حول فتحة الشرج والأجفان وكذلك منطقة البلعوم . وذلك بعد إصابة الخلايا الطلائيه مؤديه إلى حدوث فرط تنسج أخذا شكل البثور البيضاء الرمادي اللون ،بعد ذلك يحدث تقرح ونزف في أسفل البثره ثم تسقط آلافة على شكل قشور تاركه ندباً ملساء على المناطق ألمصابه .

الأعراض ألسريريه:
• الانتشار البطيء للمرض.
• وجود أفات على المناطق الخالية من الريش كالأرجل والوجه والعرف والرعائين "الداليتين" وحول المخرج والأجفان والبلعوم.

أشكال المرض:
الشكل الجلدي
يتميز هذا الشكل بوجود أفات وبثور فوق العرف وحول المخرج والأرجل والوجه.

الشكل الدفتيري
يتميز هذا الشكل بوجود بثور (نمو نسبي ) بيضاء مصفرة اللون في تجويف الفم والبلعوم مما يؤدي في اغلب الأحيان إلى صعوبة التنفس والبلع يمكن مشاهدة هذا الشكل بمجرد فتح فم الطائر ومشاهدة التجويف ألفمي والبلعوم.

الشكل العيني
يتميز بوجود البثور ألمميزه للمرض فوق الأجفان مما يؤدي إلى احتقان ملقحة العين والتهابها مما تؤدي إلى العمى


الشكل المختلط
يتميز هذا الشكل بوجود اثر من شكل مرضي بمرض الجدري في الطيور أي مختلط كل الأشكال معاً.
التشخيص:
من خلال الأعراض ألمرضيه وتشخيص الطبيب البيطري






الصفة التشريحية:
• وجود البثور في ألاماكن الخالية من الريش
• تقرحات دفتيريه في الفم والبلعوم.
• في حالة إزالة التقرحات ألبلعوميه تحدث وتترك مكانها مناطق تقرحيه مدممه بعكس الدفتيريا الغذائية الناتجة عن نقص فيتامين أ حيث يمكن إزالتها دون ترك اثر.
• الهزل نتيجة امتناع الطائر عن تناول العلف
• المسالك التنفسية ممتلئة بالاغشيه الدفتيريه .

التشخيص المقارن:
1. دفتيريا الغذاء نقص فيتامين أ.
2. مرض الزكام المعدي وبعض الأمراض التنفسية .
يجب الاعتماد على سير المرض ،الصفات التشريحية ،الأعراض المرضية ،الفحص الهستولوجي للاغشيه ألمصابه.
الوقاية من المرض:
• الاهتمام بالإجراءات الوقائية في التربية .
• عدم تربيه أعمار مختلقه في نفس المزرعة حيث تحدث مشاكل إذا كان هناك اختلافات في التحصين.
• عدم تربية عدة أنواع مختلفة من الطيور في المزرعة نظراً لانتقال الفيروس من نوع إلى أخر.
• إتباع برامج التحصين حسب استشارات الطبيب البيطري.

التحصين:
يكتسب الطائر مناعة بعد الاصابه أو التحصين بلقاح جدري الرومي أو الدجاج فقط.
ملاحظة:
1. مطعوم الحمام لا يحدث مناعة لدى الرومي لذا يمكن استخدام مطعّوم الدجاج في تحصين الحبش وذلك في عمر 8 – 12 أسبوع.
2.الحبش لا يحصن بطريقة وخز الجناح نظراّ لأنه يضع رأسه تحت جناحه حين النوم فيتعرض بذلك للعدوى من نفس اللقاح ولهذا يحصن في جلد أعلى الفخذ نظراً لقلة الريش في ذلك المكان ولعدم وصول راس الطائر إليه.
المعالجة:
عزل الطيور المصابة وتبدأ بإزالة البثور وتطهيرها بحلول يود- جلسرين 1 – 0.04 ويمكن استخدام صبغة اليود أو الميكروكروم أو الفونيك مخلوطة بزيت محروق بنسبة 5%.
في حالة الإصابة بالنوع الدفتيري تزال المواد المتجنية والغشاء الدفتيري ويمسح السطح بمحلول اليود.
في حالة إصابة العين غسلها بمحلول البوريك 5% أو البرمنغنات البوتاسيوم 1: 2000 ويوضع قطره من محلول سلفات الزنك 5% ومع إعطاء فيتامين أ د3 ه مره يومياً لمدة 3 – 5 أيام .
حقن الطائر بالستربتومايسين 200 ملغرام/ طائر أو التيرامايسين 50 ملغرام / كيلو غرام وزن حي أو إعطاء المضادات الحيوية عن طريق مياه الشرب تيرامسين ارثرومامسين بمعدل 20 ملغرام/طائر 3 – 5 أيام .
إعطاء الفيتامينات أ د ه بالماء لمدة 3 – 5 أيام .
إعطاء الطيور محلول مطهر برمنغنات البوتاسيوم 1: 10000 طول فترة المرض ويعاد أسبوعيا بعد انتهاءه.




الالتهاب المعوي النزفي في الرومي

إلتهاب الأمعاء النزفي هو مرض حاد يصيب الرومي وخصوصا الاعمار الصغيرةِ. ،وهو يتُمَيَّزُ بالخمولِ، ذرق مدمي، ونفوق عالي. يتصف الطحالِ بشكل المرمر ويصاحب باعراض تنفسيُه حادُّة، و بكبّرَحجم الطحالً وياخذ الشكل المزركش.

المسبب وصفاته :
1- الفيروس من مجموعة الادينوفيروس واذ ظهر المرض في الدجاج فانه يكون ذو اعراض طفيفة .
2- العدوى الراسية ليست مؤكدة ولكن العدوى الافقية تتم بواسطة افراز الفيروس مع الزرق وبقاءه مدة طويلة في الحظائر نظرا لمقاومة الفيروس الشديدة للعوامل الجوية .
العدوى
عن طريق الفم (الجهاز الهضمي).
3- المرض يظهر فجاءة بين 5-12 اسبوع .
مدة الحضانة
3-6 يوم .
الاعراض :
1- تحدث الاعراض فجاءة في خلال 10-20 يوم والنفوق يكون بين 1-15 % تبعا لضراوة الفيروس .
2- يلاحظ ان ريش الطيور يكون مبلولا نتيجة للاسهال .
3- في الطيور الشديدة الاصابة يلاحظ اسهال شديد لونه اسود واذا تم الضغط على البطن ينزل عن طريق فتحة المجمع سوائل مدممة ومثل هذه الطيور تموت في ظرف 24 ساعة اما الطيور التي تظهر عليها اعراض اقل شدة فيمكنها ان تشفى من المرض .

الاعراض التشريحية :
1- يلاحظ ان الرومي النافق مازال بصحة جيدة ولم يهزل كما نجد ان الحوصلة ممتلئة بالعليقة مما يدل على ان النفوق يحدث فجاءة .
2- يشاهد نقط نزفية تحت الجلد وفوق العضلات وكذلك فوق القلب وفي المعدة الغدية والقانصة
3- يتضخم الطحال وياخذ شكل المرمر نتيجة لظور المناطق البيضاء المتكنزة علية ويعتبر هذا هوالعرض التشريحي الوحيد اذا ظهر المرض في بداري التسمين .

4- الامعاء تكون ملتهبة ومحمرة ومتضخمة الجدران كما يشاهد بها ترسيبات فبرينية .

5- يشاهد احيانا نقط نكرزية على الكبد .
التشخيص :
1-الاعراض المرضية.
2-الصفات التشريحية.
3-السيرة الذاتية للمرض.
4- بالفحص المخبري .
الوقاية والعلاج :
1- يمكن استعمال لقاحات خاصة بهذا المرض ضعيفة الضراوة او غير ضارية لتحصين كتاكيت الرومي في عمر 1-2 اسبوع في مياه الشرب ثم تحصن امهات الرومي قبل وضع البيض بهدف احداث مناعة امية في الكتاكيت الناتجة.




























الالتهاب الكبدي الفيروسي في الرومي

مرض فيروسي يسبب التهاب في الكبد و البنكرياس و يتميز الفيروس بمقاومة للحرارة و المطهرات
أكثر الأعمار تعرضا للإصابة الكتاكيت في عمر 1-3 أسابيع
تتميز العدوى بسرعة الانتقال إلى القطيع وتكون الأعراض غير شديدة و غير ظاهرة
الأعراض المرضية
شكل يبين قطيع من الرومي

- لا تظهر أعراض مميزة للمرض بخلاف الخمول العام و النفوق حوالي 5% من القطيع
شكل يبين لون الكبد يصبح لون عصارة الصفراوية الخضراء

الصفات التشريحية
ظهور نقاط نكروزية على الكبد يتراوح قطرها من 1-3 ملليمتر
- لون الكبد يصبح لون عصارة الصفراوية الخضراء اللون
- تظهر على البنكرياس بقع نكروزية و مناطق متآكلة كبيرة

التشخيص المقارن
تتشابه هذه مع الأمراض التي تصيب الكبد
مرض الرأس الأسود
يظهر معه التهاب الأعورين
عدوى الباراتيفؤيد
من خلال الفحص البيكترولوجي
العلاج
لا يوجد علاج خاص و لكن يتم معالجة العدوى الثانوية باستخدام المضادات الحيوية مثل النيومايسسن و الاوكسي تتراسايكلين بالجرعات المقررة من قبل الطبيب البيطري.











الالتهاب المعوي المنتقل في الرومي

مرض فيروسي يصيب الحبش فقط و خصوصا الطيور الصغيرة
مدة حضانة المرض
من 2- 3 أيام
يعيش الفيروس شهور عديدة في زرق و مخلفات الحبش
لا ينتقل الفيروس عن طريق البيض بينما الطائر المصاب يفرز الفيروس لمدة طويلة بعد المرض
يصاحب هذا المرض الفيروسي عدة أنواع من البكتيريا المرافقة في استفحال المرض
الأعراض المرضية
• يتميز المرض بسرعة الظهور و الانتشار بين الطيور.
• ظهور الخمول .
• ترتجف الطيور و تبحث عن الدفء.
• تنخفض درجة حرارة جسم الطائر.
• يحتقن الرأس و يزرق لونه.
• ظهور إسهال مائي شديد مختلط بخيوط وكتل مخاطية مع أملاح اليوريا بيضاء اللون.
• يظهر الجفاف على الطائر و يهزل بسرعة و يخف و زنه بين 20- 30%.
في الطيور الكبيرة ينخفض معدل إنتاج البيض و يظهر على قشرة البيض مادة جيرية.
التشريح
أهم علامة مميزه التهاب الأمعاء مع وجود سوائل ومواد رغوية تغطي سطحه و أحيانا مواد جيلاتنية.
- الطحال يضمر بشكل ظاهر .
- الجفاف يظهر في جميع أجهزة الجسم .
الوقاية و العلاج
- إتباع الشروط الصحية العامة في التربية.
- توفير الدفء للطيور المصابة.
- استخدام المضادات الحيوية في مياه الشرب و ذلك لان الطيور تفقد الشهية وتقبل على المياه
إن أفضل المضادات الحيوية هو النيومايسسن , كما يمكن استخدام التيرامسين و الارومايسين و الستربتومايسين بالجرعات المقررة من قبل الطبيب البيطري.
- الطيور البالغة يفضل إعطائها الملح الإنجليزي ( سلفات المغنيسوم) 2.5% مع الماء و لا تعطى الطيور عليقة في نفس اليوم لمدة نصف يوم .
- يفضل إعطاء الدبس مع ماء الشرب بنسبة 2-4% لمدة نصف يوم أو مع العليقة ( العلف) لمدة 2- 3 أيام بنسبة 2-5%.























مرض الأنفلونزا

مرض فيروسي شديد العدوى ومنتشر في كافة دول العالم يصيب الطيور الدجنة مثل الحبش , الدجاج,الفري, الطير الغيني,الإوز و البط كما تعتبر الطيور المهاجرة المائية و خصوصا البط أهم مصدر لعدوى الحبش و الدجاج ,كما ينتشر المرض في عصفور زمار الرمل وقنبر الماء خطاف البحر ,مالك الحزين و طيور الزينة و خاصة الزرزور و الببغاء و الحسون و الدويري و العصفور و لا يستثنى منها الطيور الجاثمة و التي تشمل النورس.
المسبب
فيروس من نوع A يملك الحمض النووي ألريبي RNA من عائلة الارثوميكوز وتقسم إلى 3
A.B.C و السيروتايب عديدة للنوع A و يوجد ألان 16 نمط مرتبة ب(( H من 1- 16 و 9 أنماط مرتبطة ب (N) من 1-9 وكل فيروس يملك H,N حيث احتمالية تكون 117 نمط فيروسي جديد.
الانتشار
يعتمد على توزيع الطيور الدجنة و البرية و الإنتاج المحلي للدواجن و كل هذا مرتبط بهجرة الطيور البرية و فصول السنة ومدى وجود الإصابة في هذه الطيور
أكثر الطيور حاملة للمرض يعد البط حيث يبقى في زرقه لمدة 30 يوما حيث يعد المخرج الرئيسي لهذا المرض , على اعتبار أن تواجد انتشار الفيروس لهذا المرض في أنواع الطيور المختلفة أصبح من الواضح إن هذه الطيور تنشر الفيروس إلى جميع أنحاء العالم.
طرق انتقال العدوى
- الفم
تناول غذاء و ماء ملوثين من افرازات وزرق طيور مصابه.
- الجهاز التنفسي
عدوى الرذاذ و ملتحمة العين.
- ميكانيكيا
العمال و الزوار و راشفات الدم الحشرية و الطيور البرية و الطليقة .
كيفية انتقال العدوى إلى الطيور الدجنة
الطيور المهاجرة ( البط خلال الهجرة الشتوية التي تعبر من عدة دول و قارات)
طيور الزينة
الطيور البرية
بعض الحيوانات ( وجد أن الحبش يصاب بالعدوى من الخنازير ,إما ميكانيكيتا أو عن طريق الإنسان الذي يأخذ العدوى من الخنازير و أيضا لا ننسى انتقال العدوى أفقيا و لكن لا يوجد احتمالية لانتقال العدوى عموديا و مع كل هذا إلا انه تم عزل الفيروس من على قشرة البيض لدجاج مصاب بالمرض.
أنواع أخرى من الطيور ( هناك أمثلة كثيرة على انتشار المرض من جنس أليف إلى أخر في نفس المزرعة و المزارع المجاورة من البط إلى الدجاج أو من الحبش إلى الدجاج و الطيور البرية تنقل العدوى )
أين يتواجد الفيروس
- الدم و سيلانات العين.
- الريش من الطيور المصابة ( 18 يوما).
يعتمد بقاء الفيروس على حالة الطقس ( الجو البارد و الرطب تم عزل الفيروس من السباخ السائل بعد 105 أيام من الإصابة.
يبقى الفيروس عند درجة حرارة 4 مئوي لمدة 20-35 يوما و لمدة 7 أيام عند درجة حرارة 20 مئوي.
الأعراض المرضية
• انعدام الشهية .
• تورم الوجه و الرأس و ازرقاق العرف و الداليتين.
• أعراض تنفسية من الخفيفة إلى الشديدة.
• اضطرا بات عصبية .
• في الحالات الشديدة نفوق دون ظهور أعراض مرضية.
• تصل نسبة النفوق إلى 100% في الحبش و الدجاج 40-50% في البط و الإوز
الصفات التشريحية
تعتمد على شدة الإصابة و إذا كانت شديدة لن تكون هناك أعراض تشريحية
- مخاط ليفي أو مصلي ليفي أو صديدي و التهاب تجبني في الجيوب الانفية
- التهاب اوديمي مع ارتشاح مصلي في القصبات الهوائية
- الأكياس الهوائية سميكة و تحتوي على ارتشاح مخاطي إلى ليفي
- في الأمعاء التهاب تجبني و نزف على الغشاء المخاطي و خصوصا في الأعورين و الإثنى عشر
- احتقان و التهاب في البريتون
- في البياض ارتشاح مصلي على قناة البيض


شكل يبين التهاب تجبني في الجيوب الانفية و نزف على القلب


شكل يبين التهاب اوديمي مع ارتشاح مصلي في القصبات الهوائية
التشخيص المقارن
- النيوكاسل
- كوليرا الطيور
- التسمم الوشقي
- الكلاميديا
- المايكوبلازما
- التسمم الدموي بالمكورات العنقودية
الوقاية و السيطرة على المرض
• جميع الطرق تعتمد على طريقة دخول المرض إلى قطاع الدواجن و طرق الانتشار و بما انه لا يعرف الحدود فيجب أن يكون هناك تكاتف دولي من اجل السيطرة على هذا المرض.
• كما تعتبر الطيور المصابة و افرازاتها مصدر للعدوى لهذا يجب أن يتبع مايلي في حالة ظهور هذا المرض .
• إتلاف الطيور المصابة.
• الطيور السليمة تذبح و تستهلك.
• التخلص من الطيور المصابة و النافقة بالحرق أو الدفن.
• تطبيق إجراءات السلامة العامة لمنع انتشار المرض ميكانيكيا و ذلك بالرش و التعقيم للمعدات و الألبسة و وسائل النقل.
• حماية الطيور الدجنة من عدم و صول الطيور البرية إليها.
• في ألاماكن التي تتواجد فيها الخنازير يجب حماية الطيور من عدم و صول هذه الحيوانات إليها و خصوصا مزارع الحبش.

السيطرة و التحكم بالمرض
• الحجر الصحي .
• الذبح .
• التخلص من الطيور الميتة.
• التحصين استخدام لقاح ميت معامل الفورمالين بحقنه تحت الجلد يعطي مناعة 6 اشهر أو لقاح حي مضعف غير نشط ( ليس بالمتين هذا اللقاح بسبب إفراز الطيور له ولا صابتها إلا انه يقلل من شدة المرض و انتشاره.






















الأمراض البكتيرية


( مرض الإسهال الأبيض (البلورم) )

يعتبر هذا المرض من الأمراض ألمعديه السارية يصيب الكتاكيت والأفراخ وكذلك الطيور البالغة على حد سواء.
يتميز هذا المرض بارتفاع نسبة الهلاك في الأسابيع الأولى ويصل ذروته في الأسبوع الثاني ويمتاز البيض المنتج من الطيورالمصابه بانخفاض نسبة الخصوبة والفقس.
المسبب
جراثيم سالبه الغرام عضوية غير متحركة ومن صفاتها أنها تقاوم الظروف الخارجية حيث يمكن أن تعيش لفترة طويلة خارج الجسم .
وبائية المرض وطرق انتقاله.
يعد البيض الناتج من أمهات حامله للمرض " الجرثومة" من أهم مصادر العدوى حيث وجد أن 10% من البيض المنتج من قطعان حامله للجرثومة يكون مصاباً وينقل العدوىالى الأفراخ ألفاقسه ويكون الزرق للأفراخ المصابة مصدراً من مصادر التلوث بالسالمونيلا إضافة إلى ذلك فان الأفراخ والطيور البالغة تصاب بالسالمونيلا نتيجة تناول عليقه ومياه ملوثه بالميكروب وعن طريق التلقيح حيث يلتقي المجمع الملوث بمجمع سليم وكذلك يمكن أن تنتقل العدوى عن طريق الهواء الملوث.

شكل يبين إصابة القلب




ملاحظه:- في حالة إصابة الكتاكيت بالمرض يسمى مرض الإسهال الأبيض أما الطيور البالغة " تفؤيد الطيور" والبيض من الطائر المصاب لا يحمل كله ميكروب المرض كما أن الذباب ينقل العدوى والأدوات المستخدمة في التربية وكذلك العاملين وايضاًالعصافير والفئران تلعب دورفي نقل العدوى.





الأعراض ألمرضيه
• إسهال شديد مائل لونه إلى الأخضر وبه افرازات بيضاء.
• ارتفاع درجة حرارة الطائر.
• فقدان الشهية ، خمول.
• انخفاض في إنتاج الطائر.
• ارتفاع نسبة الهلاك حيث تصل أعلى مستوى في الأسبوع الثاني من العمر.
• الطيور البالغة لا تظهر عليها علامات سريريه على رغم من حمل الطائر للجرثومة وتتركز الجرثومة في المبيض وانخفاض في إنتاج البيض بسبب تلف أنسجة المبايض.
فترة حضانة المرض
تتراوح الحضانة ما بين 2 – 5 أيام.
ألمعالجه والوقاية
1. الاهتمام بالشروط الصحية العامة.
2. عدم تربية أعمار مختلفة في المكان الواحد.
3. الاهتمام بالنظافة.
4. تتم المعالجة عن طريق استخدام مركبات السلفا.
5. إعطاء المقومات العامة مثل الفيتامينات.

الباراتيفؤيد

يطلق اسم هذا المرض على كافة الإصابات التي تحدثها السالمونيلا عدا السالمونيلا بلورم سالمونيلا غالينارم ويلاحظ المرض عادة في الطيور الصغيرة حديثة العمر اقل من شهر حيث يأخذ المرض الطور الحاد أما الطيور البالغة اقل حساسية. وتلعب دور في نشر العدوى وذلك لطرحها الجراثيم المسببة للمرض عن طريق الزرق.

المسبب
يسبب المرض أنواع مختلفة من الجراثيم (السالمونيلا).




شكل يبين إصابة الكبد و الطحال (يمين ساليم) و الامعاء



فترة الحضانه
تمتد 6 – 10 أيام.

الأعراض ألمرضيه
• الإسهال الشديد ولونه مائي
• تلوث منطقة المجمع.
• فقدان الشهية , العطش.
• الهزل والخمول.
• الهلاك وخصوصاً في العمار الصغيرة تصل بين 30 – 70% أما في الطيور البالغة تصل إلى 10%

الوقاية
الاهتمام بالشروط الصحية العامة والتعقيم والتطهير.
العلاج
استخدام مركبات السلفا .





عدوى الببغاء

مرض جرثومي يصيب الطيور والإنسان وبصورة خاصة مجموعة طيور الببغائيات ذات المنقار المعقوف ويصاب الإنسان وطيور الزينة والطيور الأخرى ومن ضمنها الحبش.

المسبب
جراثيم الكلاميديا تقاوم معظم المعقمات لوجود مادة دهنيه حول الجرثومة.

كيفية انتقال العدوى
• الطيور الحاملة للمرض تعد مصدر رئيسي في نقل ونشر العدوى.
• تفرز المسبب مع البراز أو الافرازات الانفية أو عن طريق لبن الحوصلة .
• يتم نقل العدوى عن طريق الجهاز التنفسي أو الهضمي من خلال العليقة ومياه الشرب الملوثة.
• تلعب الطفيليات الخارجية دور في نقل العدوى بين الطيور .
• تصاب الطيور الصغيرة عن طريق الأب أو ألام من خلال إطعام الصغار من حوصلتهما.

الأعراض
• فقدان الشهية.
• الضعف أو الهزل .
• علامات تنفسية صعوبة بالتنفس ،سعال ،افرازات من الأنف.
• الإسهال الأصفر المخضر.
• تورم الأجفان واحتقان ملتحمة العين.
فترة حضانة المرض
5 – 25 يوم .
شكل يبين خمول الطائر

شكل يبين كبد سليم (اليمين) والاخر مصاب

شكل يبين تضخم القلب وغشاء التامور

التشريح
تحذير هام
نظراً لان هذا المرض معدي للإنسان فإنه يجب الحذر أثناء تشريح الطيور ويجب أن يتم الحذر أثناء نقل الجثث النافقة إلى العيادات البيطرية أو إلى المختبرات.

• إصابة الأكياس الهوائية يتضخم جدرانها مع وجود افرازات فبرينية صديدية.
• على الكبد والقلب تظهر طبقة من الافرازات فبرينية.
شكل يبين ظهور طبقة من الافرازات فبرينية( الكبد)
• الكبد متضخم وتظهر عليه بقع نكر زيه.
شكل يبين ظهور بقع نكر زيه على الكبد

• تضخم الطحال بشكل كبير وهذا مهم جداً للمرض .
شكل يبين تضخم الطحال


ملاحظة
قد تكون الطيور مصابة بعترة قليلة الضراوة حيث لا تظهر أعراض المرض على الطائر ولكن الإنسان يصاب بالملامسة لها ما قد يصيب الأشخاص العاملون في مسالخ الطيور وخصوصاً الرومي المصاب وأيضا يصاب هواة تربية الطيور المنزلية.


الوقاية من المرض
• منع تربية عدة أنواع من الطيور في مكان واحد وحماية الطيور من الطيور البرية .
• استخدام التطهير في أماكن التربية دورياً وذلك باستخدام اليزول 5% أو 3% فورمالين أو 2% فونيك .

المعالجة
إعطاء جرعات من المضادات الحيوية وخصوصاً الكلو تتراسكلين أو الاوكسي تتراسكلين والارثروماسين بمعدل 50 – 100مللغرام/طائر لمدة ثلاث أيام .
إعطاء الفيتامينات بالماء لرفع مناعة الطيور.
الكوليرا
الكوليرا احد الأمراض السارية التي تصيب الطيور الداجنه والبرية وخصوصاً الطيور المتقدمة في السن وهو مرض تسممي يصاحبه ارتفاع في نسبة الهلاك.

المسبب
يسبب هذا المرض جرثومة البستوريلا والضارية منها وهي حساسة للبنسلين كما تتأثر بدرجات الحرارة المرتفعة 50 م وكذلك تتأثر بالتراكيز المنخفضة للمحاليل المعقمة مثل الفورمالين وهيدروكسيد الصوديوم ولكن تستطيع الجرثومة العيش لفترة طويلة في الدم الجاف وأرضية الحقل.
شكل يبين المسبب
الوبائية
تلعب المحفظة التي تحيط بالجرثومة دوراً مهماً في إحداث العدوى ويعني فقدانها فقدان الضراوة وبالتالي فقدان مقدرتها على احدث المرض.
تدخل الجراثيم المسببة للمرض عن طريق البلعوم والجزء العلوي للجهاز التنفسي كما يمكن أن تدخل عن طريق ملتحمة العين وخدوش وجروح في الجسم .
ويعد الحبش أكثر استعداداً للاصابه بالمرض وبصوره عامه تكون الأعمار الكبيرة أكثر عرضه للاصابه.
تفرز الجراثيم سموم داخليه تؤدي إلى هلاك الطائر.
فترة حضانة المرض
4 – 9 أيام.
انتشار وانتقال المرض
1. عن طريق إدخال الطيور جديدة حامله للمرض.
2. عن طريق القوارض (الفئران والجراذين).
3. عن طريق الحشرات القمل ،القراد.
4. تلوث أدوات التربية وملابس العمال والزوار .
5. لا ينتقل المرض عن طريق البيض كما في مرض السالمونيلا.
الأعراض المرضية
• يظهر المرض في حالة وجود عوامل إجهاد كسوء التغذية، أو النقل،....الخ
• تظهر الأعراض في عمر 4 شهور فما فوق حيث تظهر على شكل :-
• خراج في القدم.
• التهاب مفاصل
• صعوبة وعدم مقدرة الطائر على الحركه.
في الحالة فوق الحادة يحدث نفوق مباشر ومفاجئ دون مشاهدة أي أعراض مرضيه. في الحالات المزمنة تظهر على الطيور البالغة العلامات التأليه :-
• إسهال مخضر .
• احتقان وتورم العرف والدلايتين.
• تورم وتضخم المفاصل.
• صعوبة بالتنفس.
• التواء الرقبة
• التهاب ملتحمة العين.
• رشح في الأنف.

شكل يبين إصابة الكبد والقلب


التشخيص
يعتمد على السيرة الذاتية للمرض وكذلك الأعراض المرضية وبالفحص ألمخبري.

الوقاية
• الاهتمام بالشروط الصحية العامة.
• عدم إدخال طيور إلى المزرعة جديدة وغير معروفه .
• إجراء التحصينات الوقائية.
• دفن وحرق جثث الطيور النافقة.
• مقاومة القوارض و الحشرات.
• استخدام الصادات الحيوية بجرعات وقائية بالماء .

ألمعالجه
هناك العديد من الصادات الحيوية التي تؤثر على الجرثومة ومنها مركبات السلفا ،التتراسالكين،البنسلين، نيومايسين.
حيث يمكن معالجة الطيور عن طرق مياه الشرب أو بالعلف كما يجب أن يصاحب العلاج تحسين ظروف الحقل والتخلص من عوامل الإجهاد لرفع مقاومة الطيور.
أيضا استخدام اللقاحات الوقائية للمرض فهناك لقاحات حيه وأخرى ميتة يمكن أن تستخدم في المناطق الموبوءة تحت الإشراف الطبي البيطري.











الزكام المعدي أو الرشح المعدي "الكوريزا"

يعد مسبب الزكام هو هيمو فيلووس جاليناريوم ويلعب الطقس البارد المشبع بالرطوبة على انتشار هذا النوع من الجراثيم بواسطة الهواء ومن العوامل المهيئه هو الإنهاك والإجهاد وضعف المناعة وسوء التغذية
فترة الحضانة
هي 1 – 2 يوم.



شكلين يبينان إصابة العيون
الأعراض ألمرضيه.
• تتميز الأعراض المرضية بوجود افرازات مخاطية و تورم الوجه وتدمع العينين وفقدان الشهية وإسهال وانخفاض إنتاج البيض .
• يستمر المرض مدة أسبوع إذا لم تحدث عدوى ثانوية .
• نسبة النفوق تصل من 10 – 50 % في حالة الاصابه بعدوى ثانوية.
• قد تصل إلى شهرين في حال حدوث عدوى ثانوية ويحدث انتفاخ في الوجه بسبب امتلاء التجويف ألوجهي بمادة متجبنة أو مادة قيحية.
شكل يبين امتلاء التجويف ألوجهي بمادة متجبنة أو مادة قيحية.
• صعوبة بالتنفس وسعال.

الوقاية
الاهتمام بالشروط الصحية وكذلك عدم تعريض الطيور إلى عوامل الاجتهاد.

ألمعالجه
تعد مركبات السلفا مؤثره خلايا هذا المرض وخصوصاً السلفا ثايوزول ويمكن إعطاء والارثروماسين بالجرعات المقررة.

التهاب الجيوب الانفية المعدي في الحبش

المسبب وصفاته .
ميكروب يسبب المرض يسمى ميكوبلازما جاليسبتكم.
يصيب المرض الحبش وتكون أكثر عرضه للاصابه بعمر2 – 4 شهور .
فترة حضانة المرض
5 – 10 أيام
مدة المرض
تمتد إلى 2 – 3 أسابيع .
تنتشر العدوى عن طريق الافرازات الانفية المخاطية التي يفرزها الطائر أثناء العطس ويحمله الغبار في البركس .
ينتقل الميكروب إلى الكتاكيت من خلال البيض .
الأعراض المرضية
• إفراز مائي من الأنف .
• امتلاء الجيوب الانفية بالسائل المخاطي ثم تتضخم وتتورم.
• ورم العين.
• صعوبة بالتنفس.
• بطء النمو ونقص الوزن نتيجة قلة الشهية.



اشكال تبين امتلاء الجيوب الانفية بالسائل المخاطي التضخم والورم


التشريح
لا أعراض تشريحية في الاجهزه الداخلية نظراً لان الاصابه تتركز في الجيوب الانفية وفي بعض الأحيان يشاهد التهاب في الجيوب الانفية كما يشاهد التهاب القصبة الهوائية والحنجرة والتهاب الأكياس الهوائية .
شكل يبين ورم العين.


الوقاية
• الاهتمام بالشروط الصحية العامة.
• تقليل الازدحام بين الطيور.
• إعطاء الفيتامينات بالماء لرفع المناعة.
• عدم تربية أعمار مختلقه في مكان واحد.
• فرز الطيور المصابة والتخلص منها .
• استخدام التايلوزين بالماء في عمر 1 – 3 يوم ثم عمر 4، 9، 16 أسبوع كإجراء وقائي.
• يمكن حقن الكتاكيت التي فقست مباشره ب سبكتام(لنكوسبكتومايسين) أو تاليوزين "تايلن " تحت الجلد بمعدل5-10 مللغرام/طائر.

العلاج
بذل السوائل الموجودة في الجيوب تم حقن مكانها 1 – 2 سم من محلول نترات الفضة بنسبة 40% يحدث التهاب شديد ولكنه يختفي بعد 1 – 3 أيام وتختفي الحالة في ظرف 10 أيام ويكرر العلاج عند اللزوم.
يمكن حقن التايلان في الجيوب مباشره بدون بذل السائل وذلك بمعدل نصف س س/طائر .
استخدام الحقن بالاسترتبوماسين بمعدل 200 مللغرام /طائر أو التايلان 1 – 2 س س/ طائر حسب العمر أو التيرامسين أو الاثروماسين بمعدل 50 مللغرام/طائر .
استخدام فيتامين أ, د، ه / حقن .















التهاب الاغشيه الزلاليه للمفاصل

يسبب المرض أساسا نوع من أنواع المايكوبلازما وقد تصاحب الحالة ميكروبات مثل ستربتوكوك و الاي –كولاي ينتقل المرض عن طريق البيض أو عن طريق التجاور.
ويصيب المرض كتاكيت الحبش والدجاج في عمر بضعة أيام حتى بضعة أسابيع .

فترة حضانة المرض
تمتد من 4 – 10 أيام .
الأعراض المرضية
تظهر على الكتاكيت أعراض الخمول ويصيب الأرجل وضعفها وجلوسها المستمر.
عند المشي يظهر العرج واضح.
لون الزرق اخضر.
تضخم مفاصل الكعب وأصابع القدم ومفاصل الجناح.
تظهر العدوى في 30% من الكتاكيت ولكن نسبة الهلاك لا تتعدى 2% ولكن المعنى الاقتصادي لهذا العرض خطير حيث يتحتم استبعاد كل الكتاكيت المصابة مع عدم أمكانية تربيتها.


شكل يبين أعراض الاصابه في اغلفة الأوتار و الخمول
التشريح
• عند قطع المفاصل المتضخمة واغلفة الأوتار التي تتصل بها نجد أنها تحتوي على مواد لزجه وصديد اصفر أو اخضر اللون.
• يتضخم الطحال ويتورم الكبد مع صبغة باللون الأخضر .
• يحدث تضخم والتهاب بالكلى.
• تظهر بقع نكرازيه على عضلات القلب مع ترسيب فيبريني على أغشيه القلب.
شكل يبين أعراض الاصابه عضلات القلب مع ترسيب فيبريني على أغشيه القلب

شكل يبين أعراض ترسيب فيبريني شكل يبين أعراض الاصابه وتورم الكبد مع صبغة باللون الأخضر

التشخيص ألتفريقي
السالمونيلا، انزلاق الوتر، عدوى الميكروبات ألعنقوديه.

الوقاية من المرض
• إتباع شروط الصحة العامة في التربية.
• استخدام الارثوريوماسين أو النفتين في العلقيه.
ألمعالجه
استخدام المضادات الحيوية مثل الاوريوماسين أو التراميسين بالجرعات المقررة من قبل الطبيب البيطري.

















ألحمره

مرض جرثومي يصيب المرض الحبش ونادراً ما يصيب الدجاج وأيضا الطيور البرية والمائية وكذلك الإنسان معرض للاصابه.
حدوث العدوى
تحدث العدوى عن طريق الجهاز الهضمي بعد تناول عليقه ملوثه بالميكروب أو في حالة استخدام مسحوق دم أو لحم ناتج عن حيوانات مصابه بالمرض وخصوصاً الخنازير أو عند التربية على ارض طينيه ملوثه ببقايا حيوانات مصابه بالمرض .
ينتقل المرض " الميكروب " من الأمهات إلى الكتاكيت عن طريق البيض ولكن الأعراض لا تظهر آلا قرب البلوغ.
شكل يبين أعراض الاصابه الأجزاء أللحميه المدلاة
الأعراض المرضية
• الذكور تتعرض للاصابه أكثر من الإناث.
• انخفاض خصوبة الذكور لذلك تقل وتنخفض نسبة الفقس.
• العمر المعرض للاصابه والذي تظهر فيه أعراض المرض 4 – 7 شهور وان كان ظهوره بأي عمر غير مستبعد.
• فقدان الشهية.
• ضعف حركة الطائر وخمول.
• إسهال مائي لونه اصفر مخضر.
• صعوبة بالتنفس افرازات في فتحتي الأنف.
• الأجزاء أللحميه المدلاة على طول الرقبة والرأس تلتهب ويتحول لونها قرمزي وهو مشابه لمرض الكوليرا.
• العرج والتهاب المفاصل.
• يصل النفوق في الطيور التي لم تعالج إلى 40%.
التشريح
• نزف في عضلات الصدر والبطن والفخذ.
• نزف تحت الأنسجة السير وزيه بالفراغ ألبطيني والأحشاء .
• تضخم الكبد والطحال وقد تشاهد النقط النكروزيه.
• التهاب معوي.
الوقاية من المرض
تحصين الطيور باللقاح الخاص بالمرض في عمر 10 أسابيع ويعاد في عمر22 أسبوع تستمر المناعة 6 شهور إلا أن تأثير هذا اللقاح ليس كاملاً نظراً لاختلاف طبيعة الميكروب

العلاج
استخدام البنسلين بروكئين بمعدل 100.000 وحدة/كغم وزن حي.




سل الطيور

مرض معدي مزمن يصيب الحبش والدجاج والطيور البريه وطيور الزينة خصوصاً الطيور المحبوسة في أقفاص.
الإنسان يصاب بهذا المرض إذا تناول بيض أو كبد من طيور مصابه بغير طهو جيد.

المسبب
ميكروب يتميز بمقاومة للجفاف والبرودة والوسط الملحي لعدة شهور .
أشعة الشمس ألمباشره، درجة حرارة 70م ، 4% فورمالين 5%فونيك أو 1% من أي مطهر يحتوي على الكلور أو اليود يقتل الميكروب في فتره قصيرة.
طرق انتقال العدوى
عن طريق الفم وذلك بعد أن تطرح الطيور المصابة الجراثيم مع الزرق وتلوث فيه المعالف ,المشارب, الفرشة وأدوات التربية .
عن طريق الجهاز التنفسي.
عن طريق الجروح والخدوش .
(نقطه (3،2) اقل حدوثاً من نقطه (1) )
فترة حضانة
المرض 6 – 12 شهر.

شكل يبين أعراض الاصابه نزيف في الكبد

أهم العوامل التي تؤثر على العدوى
عمر الطائر
الطيور الأكبر من سنتين تقاوم المرض أما التي اقل من سنه هي التي تظهر عليها الأعراض المرضية.
مدة العدوى.
تحتاج الطيور السليمة شهوراُ طويلة تعيشها في وسط ملوث حتى تتمكن من الاصابة بالعدوى.
ظروف التربية.
تلعب الظروف المحيطة بالطائر وكذلك الإجهاد والإنهاك وإصابة الطائر بأمراض أخرى والتغذية الغير متوازنة دوراً في زيادة فرصه إصابة الطيور بهذا المرض.
الأعراض المرضية
بسبب طول فترة الحضانة فإن الأعراض لا تظهر بوضوح إلا أن يصل المرض في حاله متقدمه .
يبداء فقدان الوزن على الطائر وخصوصاً فقد عضلات الصدر وانتفاش الريش وجفافه.
ذبول العرف ويتغير لونه إلى اللون الباهت أو الأصفر.
الاصفرار يكون واضح في الجسم .
الإسهال لونه مصفراً أو مخضر .
الخمول والميل للنوم .
التهاب المفاصل نتيجة لتكوين درنات السل أوفي اربطتها و يتهتك الجلد فوق المفاصل ويحدث العرج وأيضا يصاب الجناح بدرنات السل .
يحدث النفوق على فترات متقطعة وقد تنفق الطيور السمينة نتيجة نزيف في الكبد والطحال دون ظهور أعراض حادة.
الصفة التشريحية
تظهر درنات رمادية أو مصفرة اللون مختلفة الحجم من راس الدبوس إلى بيضة الحمامة على الاجهزه المصابة من الجسم ويمكن انتزاعها بسهوله .
نادراً ما تصاب الرئتين

ملاحظة
الدرن عبارة عن مركز متكلس أو متجبن يحاط بكبسولة من نسيج ضام .
الاصابه عندما تكون في الأمعاء توجد في الثلث الأخير منها كما أن لا يمكن انتزاعها بسهوله كما هو الحال بالنسبة للاصابه الكبد والطحال.
في بعض الأحيان يلاحظ نزف داخلي بالكبد أو الطحال وذلك نتيجة لتمزق بعض الانسجه الدموية من جراء الضغط عليها.

التشخيص
من خلال السيرة المرضية , الأعراض ,الصفة التشريحية للمرض و بالفحص المخبري.
ألمعالجه
لا جدوى من ألمعالجه كما أن المعالجة التي تتبع في الحيوانات ألثديه لا تجدي نفعاً بالطيور وغير اقتصاديه.

الوقاية
• إتباع الشروط الصحية العامة.
• تربية الطيور لموسم إنتاجي واحد وبعدها تذبح الطيور ولا تترك لموسم ثاني حتى لا تظهر العدوى الكامنة في الموسم القادم.
• إذا ظهر المرض يجب التخلص من الطيور وتطهير المكان حسب ماذكر في خصائص الميكروب.
• عدم تربية الأرانب بالجوار من الحبش وذلك بسبب انتقال العدوى.
• مكافحة القوارض.
• الاهتمام بالطهو الجيد للبيض أو الكبد إذا تم استهلاكه للإنسان بعد تعريضه للحرارة العالية لمدة 8 دقائق للقضاء على الميكروب.

















الأمراض الفطرية

الاسبرجلوزسس
مرض فطري يصيب الرئة والأكياس الهوائية والفراغ ألبطني ويصيب الحبش والدجاج والبط والإوز والحمام.

المسبب
أنواع مختلفة من الفطريات تسبب المرض وكذلك فان فطر البنسلين قد يسبب هذا المرض.
شكل يبين تلوث قشرة بيض التفريخ

الأسباب التي تؤدي إلى ظهور المرض
الرطوبة والحرارة والازدحام وكذلك سوء التهويه من العوامل التي تساعد على نمو الفطر وظهوره وكما انه مقاوم جداً للتغيرات الجوية وقد يبقى في ألفرشه لمدة عام وأكثر إن لم يكن هناك تطهير .
العدوى قد تحدث نتيجة تلوث قشرة بيض التفريخ أو تلوث ماكينات التفريخ أو جدران المبنى الداخلي بالفطر الذي ينمو بغزاره نتيجة لتوفر الحرارة والرطوبة.
ينمو الفطر بغزاره عند بلل ألفرشه ألمستعمله في تحضين الكتاكيت حيث تزيد حرارة التحضين من نمو الفطر .
ألفرشه القديمة الموجودة في جو رطب والملوثة بالفطر من الأسباب ألرئيسيه في ظهور العدوى ونقلها إلى الطيور نتيجة استنشاقها أو تناولها لجرثومة الفطر (سبورز)
المعالجة بمركبات السلفا أو البنسلين لمده طويلة تؤدي إلى ظهور الحالة.
كتاكيت الحبش شديدة الحساسية لهذه الفطريات.
فترة حضانة المرض
تمتد في الحالة الحادة إلى 4 – 5 أيام أما الاصابه المزمنة تصل إلى 14يوما .
الأعراض ألمرضيه
أكثر الأعمار إصابة العشرة أيام الأولى من العمر وكلما زاد الطائر في العمر قلت فرصة إصابته حتى انه نادراً ما تصاب الطيور بعد عمر شهر.
الكتاكيت يظهر عليها الخمول ،الضعف, متاعب تنفسيه شديدة وظهور حالة الإسهال.
بعد عمر أسبوعين تظهر إصابة العيون وتشاهد قطع متجبنة بين الجفون وقد يصاب الطائر بالعمى .
تظهر أعراض عصبيه على الطائر الكتاكيت إذا أصيب المخ.
تصل نسبة النفوق بين 5 – 20% وتصل في الاصابه الشديدة إلى 50%.

شكل يبين قطع متجبنة بين الجفون

التشريح
يظهر بالرئتين والأكياس الهوائية درنات صغيرة مميزه للمرض يتفاوت حجمها بين راس الدبوس إلى حجم حبة البزيلاء وتمتاز باللون الأصفر وذات قوام متجبن وفي الحالات الشديدة يمتد ظهورها إلى الفراغ ألبطني وحول المسار يقا

.
شكل يبين درنات صغيرة بالرئتين و اصابة المخ

في الحالات المتقدمة يظهر التهاب كلوي نتجه لامتصاص السموم الناتجة عن الفطر.

الوقاية
لا يوجد علاج فعال لهذا المرض ويلزم الاعتماد كلياً على الوقاية منه بإتباع الطرق الوقائية ألعامه.
استبعاد الطيور ألمريضه وإعدامها فوراً.
منع الازدحام.
متابعة ألفرشه وحرق ألفرشه القديمة .
التطهير لاماكن الطيور وذلك باستخدام البارافورمالدهيد أو التركيبه ألتاليه .
40 سم فورمالين + 20 غرام برمنجنات البوتاسيوم/ م من حجم المكان والتجهيز لمدة ساعتين .
يضاف إلى ماء الشرب احد مستحضرات الايودفوربمعدل 20000:1 لمدة 3 -5 أيام ويكرر كل أسبوعين.
استخدام مستحضرات مايكوستاتين بمعدل 200 غرام/ طن أو
0.1 – 2 غرام/لتر ماء لمدة 5 أيام متواصلة.
استخدام مستحضرات فونجستون بمعدل 1 غرام/ لتر ماء لمدة 5 أيام .






المونيليا – مرض القلاع

مرض فطري يصيب الجهاز الهضمي للطيور وخصوصاً الحوصلة وفي بعض الأحيان الفم والبلعوم والمرئ.

شكل يبين اصابة فم الطائر
شكل يبين اصابة المعدة
شكل يبين اصابة المرئ
المسبب
فطر يسمى مونليا البيكانس.
من الأسباب ألمساعده بظهور المرض استعمال المضادات الحيوية بتركيز عالي ولمدة طويلة وكذلك نقص فيتامين أ وسوء التغذية وزيادة الألياف في ألعليقه أو بللها أو اتساخها مما يودي إلى حدوث الاصابه من خلال التشققات في الاغشيه المخاطية وبالتالي مهاجمة الفطر للانسجه المتهتكة.
إصابة الطائر بالتحوصل "أي تجمع وتعفن العلف في حوصلة الطائر " تؤدي إلى ظهور المرض .
أكثر الطيور عرضه للاصابه كتاكيت الحبش والدجاج والحمام .
الأعراض ألمرضيه
لا توجد أعراض خاصة بالمرض يمكن تميزه بها ولكن يظهر على الطائر تأخر بالنمو ،انتفاش الريش والامتناع عن الأكل وهزل عام وتظهر افرازات مخاطية من الفم لها رائحة كريها عفنه.
التشريح
تتمركز الاصابه بالحوصلة أساسا تتضخم الاغشيه المخاطية ويصبح جدرانها أشبه بقماش البشكير مع ظهور تقرحات بيضاء مستديرة الشكل وبقايا نكر وزيه وغشاء مخاطي كاذب ومواد متجبنة يمكن إزالتها بسهوله وقد توجد هذه الإصابات في منطقة الفم, البلعوم والمعدة الغديه.
الوقاية من المراض
• إتباع شروط الوقاية ألعامه .
• إعطاء أعلاف بها كميات كافية من فيتامين أ ومطحونة جيداً غير مبلولة تكون متوازنة
• استخدام التطهير المضاد للفطريات للمشارب والمعالف .



ألمعالجه
مياه الشرب تستبدل بمحلول كبريتات النحاس أو احد مستحضرات الايودرفور 1 : 2000 مره كل أسبوع.
دهن مناطق الاصابه بالفم والبلعوم بمحلولٍ يودجلسيرين 1 : 5
استخدام مستحضر مايكوستاتين بمعدل 2, غرام/ كغم علف أو 2 غرام/ لتر ماء لمدة 5 أيام .






































التسمم الفطري "الافلوتوكسين"

كان يسمى سابقاً المرض المجهول الذي يصيب الحبش
قبل عام 1960 في بريطانيا وأيضا أتضح انه يصيب الدجاج شكل يبين تليف في الكبد.

المسبب
سموم ناتجة عن بعض عترات الفطر وتسمى هذه السموم بالافلوتوكسين لهذا سمي المرض بهذا الاسم.
تتكاثر الفطريات في ألفرشه والعليقة بكميات كنيره خصوصا عند ارتفاع درجة حرارة والرطوبة.
كتاكيت الحبش أكثر عرضه للاصابه وتأثرا من باقي الطيور.
الطيور الكبيرة مقاومه للمرض.
شكل يبين العفن الفطري

الأعراض ألمرضيه
يبداء المرض بالظهور ابتداءً من عمر 4 -7 أيام من هبوط , خمول، فقدان شهيه فقر دم شديد ، إسهال.
تبداء الأعراض بالظهور ،قبل النفوق بمدة 2 – 4 أيام من خلال ترنح الطائر والاستلقى على الأرض بلا حراك قبل النفوق تظهر أعراض التشنجات وينفق الطائر في حالة تقلص شديد لعضلات الظهر.
الحالة الحادة يفق الطائر بعد 2 – 3 أيام من تغذيه على عليقة تحوي فطر سام.
التشريح
نقط نزفيه تحت الجلد وفي الأحشاء.
التهاب كلوي شديد.
ملاحظه:
تتشابه هذه الأعراض مع التسمم بمركبات السلفا ونقص فيتامين K .
إذا كانت ألحاله مزمنة تظهر الأعراض التأليه:
على الكبد تظهر نقط بيضاء .
تليف في مناطق عديدة من الكبد.
تضخم لخلايا القنوات المرارية.


الوقاية
• حفظ ألعليقه بمكان جاف.
• المحافظة على نظافة المعالف ومتابعة تنظيفها بين الحين والأخر.
• ألمحافظه على التهوية الجيدة.

المعالجة
استخدام فيتامين K 5 – 8 مللغرام /كغم علف أو 5 مللغرام/طائر مع ماء الشرب لمدة 4 أيام.
استخدام مستحضر فونجستون 1 غرام/مللتر ماء لمدة 5 أيام.


































القراع

مرض جلدي فطري يصيب العرف الدلايات ويعد من الأمراض المعدية بالتجاور ويصيب الحبش والدجاج والإنسان معرض للعدوى وكذلك الأرانب ولكن الحمام مقاوم للمرض.
الأسباب المساعدة في ظهور المرض
جروح العرف الدلايات نتيجة التشاجر بين الطيور .
مرض الجدري .
نقص فيتامين أ .

الأعراض
-ظهور نقط بيضاء أو رمادية مستديرة على العرف و الدلايات .
إصابة الأجزاء العارية من الرأس قد تصل إلى الرقبة.
الريش هش .
حدوث حالات نفوق.

شكل يبين إصابة الرأس والعرف
الوقاية من المرض

• التخلص من الطيور ألمصابه.
• تطهير ألاماكن التي سقط عليها الريش وذلك بتطهير الفرشة لأنها تصبح مصدر عدوى
• حرق ألفرشه القديمة.
• حرق جثث الطيور النافقة.

ألمعالجه
يفضل إعدام الطيور ألمصابه بالحالة ألمتقدمه.
عند إصابة الرأس والعرف تدهن بصبغة اليود أو يود جلسرين أو مرهم أكسيد الزئبق.











الأمراض الطفيلية

من الصعوبة أن تكون الطيور خالية من الإصابة بالطفيليات في ظل الظروف البدائية في التربية وهناك خسائر كبيرة ناجمة عن الإصابة بالطفيليات ولكن النفوق المباشر ضئيل إلا في حالة الإصابة الشديدة ولكن الخسائر تكون نتيجة التأثير على الصحة العامة وسرعة النمو وإنتاج البيض وتعتبر الطفيليات من مضعفات المناعة للطيور وتزيد من ضراوة الإصابة بالأمراض الأخرى.































الأمراض الطفيلية الخارجية

1- القمل
هناك ما يزيد عن أربعين نوعاً من القمل تصيب الطيور وتكون هذه الحشرات مسطحة وبدون أجنحة مع ثلاثة أزواج من الأرجل ولها فم قارض وقاص وتتواجد هذه الطفيليات في ألاماكن القذرة التي تكثر فيها النفايات والمواد المتسخة و يعد القمل من الطفيليات الخارجية التي تقضي دورة حياتها على جسم الطائر وتنتقل بواسطة ألملامسه المباشرة وهي لا تمتص الدم ولكنها تتغذى على الافرازات الجلدية والخلايا السطحية الميتة وبصيلات الريش وأحيانا على الدم المنبثق من جذور الريش.
يعتمد نوع القمل على أماكن تطفله على جسم الطائر فمنها:
• قمل الريش
• قمل الزغب
• قمل الرأس
• قمل الجسم
• قمل الجناح
• قمل الطيور الكبيرة
• قمل الطيور الميتة
فقد تتطفل هذه الحشرات على الحبش عند تربيتها مع الدجاج ولكن الحبش يصاب بنوع كبير من القمل .

شكل يبين القمل

دورة حياة القمل :
يقضي القمل معظم حياتة أو كلها على جسم الطائر .
يموت إذا ترك الطائر مدة 6 ساعات.
تضع الأنثى بيضها على الريش 12000 حشره .
يفقس البيض بعد 8 أيام .
تخرج الحوريات 3 مرات تنسلخ لتصل إلى الطور البالغ
دورة حياتها 2 -3 أسابيع.

الأعراض
• التهيج مما يقلل من تناول العلف والنوم.
• تظهر البلادة والضعف والهزل.
• انخفاض إنتاج البيض .
• نتيجة نقر الجلد يحدث تسلخات وجروح بالجسم .




الوقاية
إتباع نظام حازم للوقاية من الطفيليات الخارجية عامه ونظراً لان مقاومتها بالعلاج الجماعي أو الفردي لا يؤدي إلى ابادة كاملة للطفيل لذا يجب إتباع الشروط التالية:
قبل استقبال الطيور يجب رش الحظائر وتطهيرها ورش المكان من الداخل والخارج وجميع الشقوق والأدوات ألمستخدمه في ألتربيه بالمحاليل الخاصة حسب إرشادات الطبيب البيطري نذكر منها:
الملاثيون أو النجفون 1.0 جرام/ لتر ماء بمعدل 1 لتر /20مترمربع كل 3 شهور .
محلول الفونيك "5% "
الابتعاد عن استخدام المواد الخشبية في التربية وان وجدت يجب دهنها بالكربولين أو محلول الجير مضاف إليه 5% ميلاثيون .
خلط الفرش بالميلاثيون 5% .
نظراً لتواجد الطفيليات في الصيف أكثر من الشتاء يجب رش الحظائر بالمبيدات عند بداية كل صيف وإعادة الرش دورياً أما في الشتاء فالرش على فترات متباعدة.

2- البق

يعتبر من الطفيليات ألماصه للدم وتتطفل على الإنسان والحيوان والطيور وهو من الحشرات ألمقاومه جداً حيث يمكن أن يبقى بدون غذاء لمدة شهور طويلة.
يمكن أن تنتقل الاصابه بهذا الطفيل من الإنسان إلى الطيور إذا كان يحمل هذا الطفيل على ملابسه.
تتغذى هذه الطفيليات فقط ليلاً وتمتلئ الحشرة بالدم الحشرة بالدم في ظرف عشرة دقائق من امتصاصها لدم العائل.
شكل يبين البق

حياة الطفيل
تضع الأنثى في الشقوق بيوضها ليصل عددها 200 بيضه وفترة الحضانة 10 أيام ولها 5 أطوار وكلها تتغذى على العائل ثم تختفي لتهضم الدم وتسلخ جلدها وتستمر إلى مدة 40 يوم .
صغارها تتحمل الجوع لمدة 70 يوم والحشرة الكبيرة لمدة سنة.
الأعراض المرضية
تتأثر الطيور الصغيرة أكثر من الكبيرة فنتيجة هجوم هذه الطفيليات عليها تحدث حالة فقر الدم والهزل والتهابات في منطقة اللدغ كما وتنقل الأمراض من والى الطيور .
ملاحظة
نظراً لخروج هذه الطفيليات ليلاً الأفضل المقاومة تكون ليلا برش المبيدات الحشرية
وأتباع أنظمة الصحة العامة للطيور.

3- الفاش

وهي عبارة عن حشره ميكروسكوبيه صغيرة الحجم وعند امتلاء بطنها بالدم تصل إلى حجم راس الدبوس .
شكل يبين الفاش ميكروسكوبيا

دورة حياة ألحشره
تضع الأنثى بيوضها إما على الطائر أو في الثقوب والشقوق ويفقس البيض بعد يومين حسب الظروف الجوية إلى يرقات صغيره ذات 6 أرجل وبعد يومين تتسلخ إلى حورية ذات 8 أرجل وهي التي تمتص الدم.
شكل يبين الفاش بعد امتصاصه للدم

التطفل يكون ليلاً ونهاراً إذا تعرضت إلى أشعة الشمس تموت مباشرة. والانسلاخات تمتد إلى 4 – 7 أيام في أخر دورة تتحول إلى البالغة وتستمر حياته إلى 4 أسابيع .

أنواع الطفيل :
الفاش الأحمر.
• جرب الأرجل – الرجل الحرشفية.
• جرب الجسم .
• فاش الريش.
• فاش أكل الريش.
• البق الأحمر.
• فاش الجلد.
• فاش تحت الجلد.
• فاش الأكياس الهوائية.

إن الأنواع الشائعة في الطيور هي الفاش الأحمر ،جرب الأرجل ،جرب الجسم ،فاش الريش والبق الأحمر إما باقي الأنواع فنادرة الظهور.



الفاش الأحمر
يتميز هذا النوع بغزارة الاصابه وسرعة الانتشار وإعداد هائلة بين طيور المزارع .
وهو على عكس معظم أنواع الفاش يتطفل ليلاً ويختبئ نهاراً في الشقوق والثقوب إلا في حالة رقود الطائر لبيضه فإنه يظهر نهاراً .
شكل يبين الفاش الأحمر
شكل يبين الفاش الأحمر بإعداد هائلة
يتغذى على دم الطيور ويسبب لها أضرارا بالغة والتهاب وتسلخ جلدي شديد وينقل بعض الإمراض للطيور نذكر منها :
1. طفيل الزهري.
2. ميكروب الكوليرا.
3. شلل الطيور.
4. الجدري.
الأعراض
• يظهر الهزل والضعف العام.
• فقر الدم والتهاب الدلايات والعرف.
• نفوق في الطيور ألصغيره .
• قلة إنتاج البيض في الطيور البالغة.
• عدم الراحة وقلة تناول ألعليقه.

الوقاية
• الحفاظ على المكان جاف.
• الحفاظ على التهوية.
• دخول أشعة الشمس.
• حرق ألفرشه.
• رش المبيدات الحشرية في ألفرشه الجديدة.
• الحفاظ على أماكن رقود الطيور وذلك برش المبيدات "البودرة".
• دهن المجاثم بالقطران أو محلول الفونيك المركز.
• إغلاق الثقوب والشقوق في البركس.
• رش المبيدات دورياً.






الاصابه بالطفيليات الداخلية

الإسكارس.
وهي من الديدان الاسطوانية وتصيب الحبش والدجاج تعيش هذه الطفيليات في الأمعاء الدقيقة ،لونها ابيض مصفر طولها 6 – 12سم للأنثى والذكر 5 – 8 سم وتنتقل العدوى "الإصابة" بهذه الطفيليات بين الدجاج الحبش.
شكل يبين الديدان
شكل يبين الديدان في أمعاء الطائر شكل يبين الديدان

دورة حياة الطفيل
تضع الدودة الواحدة يومياً مئات الألوف من البيوض وتخرج مع الزرق في حاله غير معدية وبعد 10 أيام في جو رطب دافئ يتحول طور جنيني بالبيضة.
شكل يبين دورة حياة الطفيل
شكل يبين البيوض تحت المجهر
الطور المعدي: فعندما تتلقط الطيور الطور الجنيني بالبيضة فإن اليرقات تفقس في الإثنى عشر من الأمعاء وتبقى لمدة 9 أيام تخترق جدار الأمعاء عبر الشعيرات الدموية وبعد 17 يوم تعود إلى قناة الأمعاء كديدان صغيره وتبقى لمدة 3 أسابيع حتى تصل إلى الطور البالغ وتبداء بالتزاوج والتولد من جديد .

إذا حياة هذه الديدان 7 أسابيع في جسم الطائر + 9 أيام خارج الجسم فيكون إجمالي حياتها شهرين تقريباً.
وهذه المعلومة مهمة جداً لمكافحة هذه الطفيليات ووضع برامج مقاومه لها.

الأعراض
في الاصابه الطفيفة لا أعراض تذكر ولكن في حالة الإصابة الشديدة :
1. فقدان الشهية .
2. جفاف وانتفاش الريش.
3. تدلي الأجنحة.
4. إسهال مائي.
5. ضعف عام وهزل.
6. تأخر بالنمو.
7. التهاب العرف والدلايه.
8. انخفاض معدل إنتاج البيض .
9. تعرض الطيور المصابة للإصابة بأمراض أخرى.
قد يحدث نفوق ناتج عن تعقيد بأمراض أخرى نتيجة ضعف مناعة الطائر.

التشريح
عند فتح أمعاء الطائر تكون مدممه في جدرانها نتيجة مهاجمة الطفيليات للأغشية المخاطية وتضخم في جدران الأمعاء عامه.
الوقاية
تربية نوع واحد في البركس .
نظراً للطور الأول في ألفرشه يجب التخلص من ألفرشه بعد التخلص من تربية القطيع الأول ورشها بالمبيدات.
تغير ألفرشه كل شهرين تبعاً لدورة حياة الطفيل.
إعطاء علقية "علف " غني بالبروتين ونسبه عالية من فيتامين أ ومجموعة فيتامين ب المركب .

المعالجة
استخدام البيبرازين لعلاج الإسكارس في الطيور يفضل إعطاءة ليلاً ليكون تاثيرة مباشره على الديدان .
يبداء العلاج الوقائي من عمر شهرين نظراً لدورة حياة الطفيل .
إذا أعطي عن طريق مياه الشرب يفضل تعطيش الطيور 3 ساعات .
أما إذا وضع في العلف فلا داعي للتصويم لذا يجب أن تستهلك العلقيه خلال 4 ساعات
يجب إعطاء فيتامين أ د ه لتنشيط الجسم بعد المعالجة.










الديدان الاعوريه – الهتراكس
وهي من الديدان الاسطوانية صغيرة الحجم تصل إلى 15 مليمتر تعيش وتتطفل في الأعورين.


شكل يبين الطفيلي

شكل يبين الطفيلي تحت المجهر
دورة حياة الطفيلي
دورة حياتها مباشره وتماثل دورة حياة الإسكارس إلا إن اليرقات تنفذ إلى الغشاء المبطن للأعورين وليس الإثنى عشر مثل الإسكارس حيث تبقى هناك 5 أيام ثم تخرج إلى تجويف الزائدتين الأعورين حيث يكتمل النمو إلى الطور البالغ وتتزاوج وتفرز البيض مع الزرق وتعيش في الخارج أسبوعين تصل إلى الطور المعدي إلى أن يبتلعه ليبداء دورة حياه جديدة تستمر إلى 35 يوم.
شكل يبين البيوض تحت المجهر
طبيعة هذه الطفيليات لا تشكل بحد ذاتها خطر على الإنتاج أو النمو ولكن يتركز الخطر في إن هذه الديدان تنقل مرض الرأس الأسود "الهستومونوززس" وهو مرض أولي بروتوزا.

الأعراض والتشريح
لا تظهر أعراض ظاهره على الطيور إلا في حالات الاصابه الشديدة جداً ولكن التشريح قد يظهر بعض الالتهابات في جدران الأعورين مع تغطيتها بغشاء دفتيري وتتمركز الديدان في الجزء العلوي من الأعورين.

الوقاية
.كما في حالة الإصابة بالإسكارس .

المعالجة
عقار البيبرازين لا يصلح للمعالجة بسبب ان الكميات لا تصل إلى الأعورين .لذا يجب أن يستخدم الفينوثيازين الذي يعتبر علاج فعال.
يستخدم هذا العقار مع العلف نظراً لصعوبة ذوبانه بالماء ويستخدم 50 غرام/ كغم علف لمدة يومين يعاد معالجة الطيور بعد 3 أسابيع .
وهناك عقارات أخرى تستخدم للمعالجة مثل ثيانبرازول 1جرام/ طائر بارانبرزول 5 غرام/ كغم .






مرض الرأس الأسود

يصيب هذا المرض الحبش أساسا في عمر 1 -2 شهور بصوره حادة محدث نفوق مفاجئ مرتفع في الأعمار الصغيرة أما الطيور البالغة الكبيرة فالنفوق اقل حده كما يصيب هذه المرض الدجاج والطيور البريه.
يلاحظ المرض بعد تعرض الطيور للإجهاد والعوامل المضعفة مثل تغير ألعليقه واختلال تركيبها الاصابه بالطفيليات الداخلية ونقص الفيتامينات والإجراءات الوقائية كتحصين الطيور ضد الجدري النيوكاسل.

هذا المرض ناتج عن نوع من البروتوزوا وهناك أيضا حالات شواهد على أن نوع من الفطر الكنديدا يتسبب بظهور أعراض المرض وأيضا أظهرت الأبحاث أن الترايكومونوز يسبب نفس المرض .

انتقال العدوى
عن طريق الأعلاف ومياه الشرب الملوثة بزرق الطيور ألمصابه .
علماً أن طفيل الهتومانوس لا يعيش أكثر من 24 ساعة على الأرض إلا أن المكان يصبح ملوثاً شهوراً طويلة لان الطفيل يتواجد في البيض الناتج من ديدان الهتراكس والتي لها جدران سميكة يمكن أن تحمي الطفيل من التغيرات الجوية .
لذا وجود ديدان الهتراكس يعتبر دليل على إصابة الطيور بمرض.
دودة الأرض تلعب دور في نقل العدوى حيث تلتهم ديدان الهتراكس والطيور بدورها تلتهم هذه الديدان.
تلعب الطيور التي شفيت من المرض مصدر كبير للعدوى لأنها تبقى حامله وتفرز كميات كبيرة منه. ( تمتد فترة الحضانة 7 – 12 يوم )


شكل يبين الطفيلي تحت المجهر


شكل يبين اصابة فم الطائر

الأعراض
يظهر المرض بعمر 8 – 16 أسبوع لو أصاب طيور كبيرة يكون مزمن.
الخمول ،فقدان الشهية ،الهزل.
الزرق يكون مائياً وللونه مصفراً بلون الكبريت.
لون الرأس في الحبش قد يميل إلى اللون الأسود ولهذا سمي المرض بهذا لاسم.
في الدواجن لا يظهر هذا التغير.
التشريح
في الأعورين تظهر تقرحات وبقع نكر وزيه والجدار متضخم مع وجود افرازات متجبنة لونها اصفر مخضر قد تصل إلى كتلة متجبنة تملأ الأعورين .
الكبد تظهر عليه دوائر متفرقة قطرها نصف – 2 سم لونها اصفر مخضر وهي منخفضة عن سطح الكبد

وهذا يعتبر تشخيص تفريقي بين هذا المرض والسل ،شلل الطيور الاحشائي ،الاسبرجلوزس والترايكومونس وجميع هذه الأمراض تتميز الدوائر بارتفاع الإصابة عن سطح الكبد.
الوقاية
يفضل إعطاء الطيور جرعه من مستحضر افتريل(انروفلوكسسين) 125/طن من المادة الفعالة .خلال فترة التسمين.
إتباع الإجراءات الصحية الخاصة بتطهير ونظافة مكان تواجد الطيور.
بعد التخلص من الطيور ثم استخدام المطهرات التي تقضي على بيض طفيل الهتراكس والتي تحتوي على كبرتيد الكربون أو استخدام الفونيك المركز ب 5%.
مكافحة ديدان الهتراكس الناقلة للعدوى وذلك باستعمال الفينوثيازين في العليقة بمعدل 5 – 7 غرام/كغم علف ويكرر العلاف بعد 4 أسابيع.
حرق ألفرشه بعد كل تنظيف.
ألمعالجه
استخدام هستامون وهي تذوب بالماء أو يمكن خلطها بالعلف وهي تقدم ب 3 جرام/ 10 لتر ماء
تستمر المعالجة حتى يتوقف النفوق .



الكوكسيديا

يعتبر هذا المرض من الأمراض الطفيلية التي يسببها نوع من أنواع البروتوزوا التي تتطفل على الغشاء الاببتلي للأمعاء ويحدث خسائر كبيرة نتيجة النفوق في الطيور المريضة أو تأخر نموها أو تعرضها للإصابة بالأمراض الأخرى.

الأعراض المرضية
انخفاض في حيوية الطائر وخمول وهزل.
ضعف حركه وتغير وقفة الطائر وتدلي الأجنحة.
يختفي لمعان الريش ،وينفش ويضمر العرف ويبهت لونه.
يفقد الطائر شهيته .
يظهر إسهال مختلط بالدم في بعض الحالات .
يتأخر الطائر عن نموه.
يتأخر الطائر في البلوغ مدة 3 – 4 أسابيع ويشاهد اختلاف واضح في النمو وفي الوزن.
النفوق قد يصل إلى 5 – 50%.
إذا أصيب طائر كبير فان إنتاج البيض يهبط حسب شدة الاصابه.

التشريح
حسب مكان الإصابة بالكوكسيديا
شكل يبين جدار الأمعاء أو الأعورين في حالة الاصابة بالكوكسيديا







احتقانات دموية، زيادة في سماكة جدار الأمعاء أو الأعورين .




الوقاية
إن خلية ألبيضه تعيش لفترة طويلة خارج البركس ولهذا من الضروري ارتداء الاحذيه المطاطية وتغطس هذه الاحذيه في أحواض تعقيم الأقدام عند الدخول والخروج علماً أن كثير من المعقمات المستعملة لأغراض القضاء على الجرائيم عادة لا تؤثر على الكريات ولكن تغسلها فتقلل من كمية دخولها إلى البركس وهذه الكميات القليلة ضرورية لتكوين مناعة لدى الطيور دون إحداث إصابة.
الاهتمام بالنظافة وتغير ألفرشه ومكافحة الرطوبة وكذلك الاعتناء بالتغذية وإعطاء الفيتامينات
أ ، د ، ه والتقليل من الإجهاد على الطيور تعد من أهم مقومات الوقاية .

ألمعالجه
على الرغم من إتباع طرق الوقاية فقد يظهر المرض لذا يجب بدء المعالجة مباشرة بعد ظهور أول حالة مرضيه.
عندما يظهر بان الطائر يتأخر في الحركة ومتكاسل وفقدان شهية يجب ان يوخذ إلى الطبيب البيطري للكشف وتشخيص سريرياً ومخبرياً.
ألمعالجه
من خلال استخدام مركبات السلفا أو عقارات أخرى مثل ،دي كوكس ،سايكوسات وبحسب توصيات الطبيب البيطري.















الفهرس
المقدمة........................................... .......................... 1
أهم الأمراض الأمراض الفيروسية
النيوكاسل......................................... ....................... 3
الجدري............................................ ....................... 6
الالتهاب المعوي النزفي في الرومي....................... 11
الالتهاب الكبدي الفيروسي في الرومي............................ 13
الالتهاب المعوي المنتقل في الرومي............................... 14
مرض الأنفلونزا…..……………………………….. 16
أهم الأمراض الأمراض البكتيرية
مرض الإسهال الأبيض (البلورم)....................................19
الباراتيفؤيد...................................... ........................ .2
عدوى الببغاء........................................... ................ 21
الكوليرا.......................................... ......................... 24
الزكام المعدي أو الرشح المعدي "الكوريزا"..................... 26
التهاب الجيوب الانفية المعدي في الحبش........................ 27
التهاب الاغشيه الزلاليه للمفاصل.................................. 29
ألحمره............................................ ....................... 31
سل الطيور............................................ ................... 32
الأمراض الفطرية
الاسبرجلوزسس...................................... ................... 34
المونيليا – مرض القلاع............................................ ... 36
التسمم الفطري "الافلوتوكسين"................................ .... 38
القراع............................................ .......................... .4
الأمراض الطفيلية
الأمراض الطفيلية الخارجية
القمل............................................. ........................... 41
البق.............................................. .......................... 43
الفاش............................................. .......................... 44
الاصابه بالطفيليات الداخلية
الإسكارس.......................................... ....................... 46
الديدان الاعوريه – الهتراكس......................................... 48
مرض الرأس الأسود............................................ ........ 49
الكوكسيديا........................................ ........................ 51
المراجع........................................... .......................... 54





المراجع
• *تربية الدواجن د.سلامه شقير 1999
• *امراض الدواجن البروفسور بسارابوف باريس موسكو 1985
• *دليل المطاعيم و التحصين الوقائي للمجترات و الخيول و الدواجن د.حسين الزيود 2002 .
• * "إنتاج الدواجن المحلية والمستنبط" ، معهد بحوث الإنتاج الحيواني ، مركز البحوث الزراعية ، وزارة الزراعة بكر خشبة - ليلى حسن يوسف (2004).
• مصدر الصور Cornell University New York Dr.Jaime Ruiz
1-Raising Your Own Turkeys (A Garden Way publishing book)1981
. Leonard Mercia
2-Disease control ,Regulations, Health control management Manual Ross Poultry Ltd 1990.
Eric L. Jensen DVM, MAM, ACPV | Gregorio Rosales DVM, MS, PhD, ACPV | Scott Gillingham BSc, DVM, ACPV
Veterinary Services | Aviagen North America.
3-The Merck Veterinary Manual—Merck and Co. USA
4-Tishreen University Journal for Studies and Scientific Research- Biological Science Series Vol (28)No(1)2006 Dr. Ali Nisafi * Dr. Fahim Abdelaziz.

DR.HUSSIN غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-18-2009, 09:57 PM   [2]
سيف
::.مشرف.::

الصورة الرمزية سيف








سيف is on a distinguished road


افتراضي


 

شكرا دكتور حسين على الافادة

سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 12:54 PM.


 
  جميع الحقوق محفوظة لشبكة الامارات البيطرية